اقتصادالراية الاقتصاديةالراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

250 ألف أسرة بريطانية ستواجه الفقر المدقع في عام 2023

أكثر من 250 ألف أسرة بريطانية ستنزلق إلى العوز العام المقبل، مما يرفع إجمالي عدد الذين يعيشون في فقر مدقع في البلاد إلى حوالي 1.2 مليون.

رويترز

كشفت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية أنّ أكثر من 250 ألف أسرة بريطانية ستنزلق إلى العوز العام المقبل، مما يرفع إجمالي عدد الذين يعيشون في فقر مدقع في البلاد إلى حوالي 1.2 مليون.

وأضافت الصحيفة أنّ العدد سيرتفع بهذا الشكل “ما لم تتصرف الحكومة لمساعدة الأسر الأشد فقراً التي تضررت من صدمة أسعار الطاقة، وفقاً للمعهد الوطني للبحث الاقتصادي والاجتماعي”.

وستشهد أكثر من 1.5 مليون أسرة ارتفاعاً في فواتير الغذاء والطاقة يفوق دخلها المتاح، مما يجبرها على الاعتماد على المدخرات أو الاقتراض الإضافي لتعويض النقص، حسبما قال مركز الأبحاث، الذي ألقى باللوم على تخفيضات الإنفاق على الرعاية الاجتماعية منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2016، والذي ترك ملايين الأسر في وضع مالي ضعيف.

وتابعت الصحيفة: “لمنع حدوث قفزة في مستويات الفقر، يجب على الحكومة زيادة مدفوعات الائتمان الشامل بمقدار 25 جنيهاً إسترلينياً في الأسبوع على الفور، بينما تمنح الأسر ذات الدخل المنخفض البالغ 11.3 مليوناً دفعة نقدية لمرة واحدة بقيمة 250 جنيهاً إسترلينياً، وفقاً للمعهد الوطني”.

وأضاف المعهد أنه من المرجح أن يستمر الوضع المزري الذي يواجه العديد من الأسر ذات الدخل المنخفض بعد أن خصصت الحكومة أموالاً محدودة فقط لميزانية المهارات الخاصة بها وتسوية جدول الأعمال في الميزانية في آذار/مارس.

وبينت الصحيفة أنّ “التضخم، الذي يتوقع المعهد أن يبلغ متوسطه 7.8% هذا العام بعد أن بلغ ذروته عند 8.5% في الخريف – أقل من تقدير بنك إنكلترا البالغ 10% – سينخفض ​​العام المقبل، لكن اعتماد الحكومة على القروض لدعم الأسر الفقيرة، والتي يجب سدادها خلال السنوات اللاحقة، ستظل مستويات الفقر مرتفعة”.

وقال المعهد إنّ الدعم الرئيسي للوقود – خفض رسوم الوقود بمقدار 5 بنسات – “كان مستهدفاً بشكل سيئ وسيفيد بشكل أساسي السائقين الميسورين الذين يمتلكون أكبر المركبات اللي تستهلك الوقود”.

ويذكر أنّ التضخم في بريطانيا وصل إلى 6.2%، في شهر شباط/فبراير الماضي، في أعلى مستوى له خلال 30 عاماً، وسط تحذيرات من ارتفاعه في حال استمرت أسعار الطاقة بالارتفاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى