اخبار الوطنالراية الفلسطينية

الاحتلال يهدم مشتلا لعائلة “صالحية” في “الشيخ جراح”

دعوات بالقدس للنفير إسنادًا لعائلة "صالحية"

نشطاء وفعاليات وطنية،  يدعون الأهل في القدس المحتلة، للتحرك والنفير إسنادًا لعائلة صالحية، المرابطة فوق منزلها رفضًا لمحاولات الاحتلال الصهيوني سرقته وإجبارهم على إخلائه.

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، مشتل “فخار السلام” الذي تملكه عائلة صالحية في حي الشيخ جراح شرق القدس المحتلة، بعد أن أجبرت العائلة على إخلاء محتوياته، تزامناً مع الاعتصام في منزلها المهدد بالهدم.

وتواصل قوات الاحتلال وآلياتها منذ ساعات الصباح حصارها لبيت صالحية في الشيخ جراح؛ لإجبار العائلة على إخلائه، تمهيدا لهدمه، والسيطرة على الأرض المحيطة به.

وأفادت مصادر محلية أن المقدسي محمود صالحية يعتصم مع أولاده داخل المنزل، مهددًا بإشعال النيران به في حال أقدم الاحتلال على إخلائه، في حين فرضت قوات الاحتلال طوقًا أمنيًّا حول البيت، ومنعت طواقم الصحفيين من الاقتراب منه.

واعتدت قوات الاحتلال على عدد من الموجودين والمتضامنين مع عائلة صالحية، واعتقلت شابين من المكان، عقب الاعتداء عليهما بالضرب.

وبالتزامن مع الاعتداء، استدعت قوات الاحتلال آليات الهدم في حي الشيخ جراح، ما تسبب بحالة من التوتر، وسط استمرار رفض عائلة صالحية إخلاء منزلها.

وانطلقت دعوات مقدسية لمساندة العائلة والوقوف معها عقب محاولات الاحتلال إخلاءها من منزلها.

واحتجاجًا على ما تقوم به قوات الاحتلال، شرع أفراد العائلة في سكب البنزين على سطح منزلهم مهددين بإشعال النيران بأنفسهم وتفجير اسطوانة الغاز التي وضعوها أيضًا على السطح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى