الرياضية

ميسي: بيان برشلونة صدمني

ميسي يجهش بالبكاء في مؤتمره الصحفي وملامح تآمر لابورتا وكومان ظاهرة

 الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة السابق يتحدث عن مفاوضاته مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أثناء مؤتمر وداعه لجماهير البلوجرانا في يومه الأخير بالنادي، بعد فشله في التوصل لاتفاق تجديد عقده.

وقال ميسي، خلال مؤتمره الوداعي: “لا يمكنني اختيار لحظة معينة أو هدف معين، لكن إذا كان علي الاختيار، فستكون لحظة مشاركتي الأولى”.

اتفاق لابورتا

وأضاف: “كل شيء كان جاهزا للتوقيع كما ذكر الرئيس لابورتا، لكن قالوا لي إنه من المستحيل التجديد بسبب الظروف المالية. كنت أريد الاستمرار في النادي هذا العام، عكس العام الماضي كنت بالفعل أريد الرحيل”.

وتابع ميسي: “كما قلت لكم في البداية، هناك أشياء كثيرة تمر بذهني، وحتى هذه اللحظة لا أصدق ما يحدث بأنني سأرحل، وأعتقد أنني قضيت 16 عاما في الفريق الأول، والآن علي أن أبدأ من الصفر وأقوم بتغيير كبير في مسيرتي. أعتقد أنه تغيير صعب، لكن علينا أن نتفهم الوضع ونتعايش معه”.

وأردف: “بعد الانتخابات ذهبت لتناول العشاء مع الرئيس الجديد، وبعده كنت مقتنعا جدًا بالاستمرار، ولم يكن هناك أي مشاكل، لكن بعد ذلك حدث ما حدث، وكان في النهاية الرحيل حتميا”.

سان جيرمان

وعن توقيعه لباريس، كشف: “لا يوجد أي شيء مؤكد مع أي نادٍ، وحدثت عدة اتصالات من عدة أندية بعد البيان، لكنني أتفاوض حتى الآن ولم أوقع لأي نادٍ”.

وواصل: “أتمنى أن يتذكر الجماهير كل ما قدمته داخل وخارج الملعب، وكل الألقاب التي حققتها وحتى الهزائم التي تعلمت منها الكثير، لكنني أعتقد أن مسيرتي كانت السعادة بها أكثر، ودائما صورتي وأنا أرفع قميصي في البرنابيو والاحتفال بالألقاب مع عائلتي من ذكرياتي الرائعة”.

وبسؤاله عما إذا كانت اللحظة الحالية هي الأصعب، أجاب: “نعم هي الأصعب، ربما كان هناك هزائم ولحظات صعبة، لكن هذه هي نقطة النهاية، وسأبدأ تاريخا جديدا”.

وعن تصريحاته السابقة عن كذب بارتوميو عليه: “هذه اللحظة لم أتوقعها، ودائما كنت صادقا وصريحا، وفي السنة الماضية كنت أريد الرحيل، لكن هذه السنة لم أريد الرحيل، لذلك أنا حزين”.

وداع برشلونة

وحول كيف يتخيل برشلونة بدونه، علق ميسي: “الفريق لديه تشكيلة جيدة من اللاعبين، وسيواصلون العمل، وكما قال لابورتا النادي أهم من أي لاعب، وستكون هناك بعض الصعوبات في البداية، لكن سيتعود الجميع على برشلونة بدون ميسي، والنادي سيضم لاعبين كبار في السنوات المقبلة”.

وزاد: “وقت الرحيل حان وهذا مؤسف، ولكن سأقدم كل ما يريده جمهور البارسا، وربما أعود مرة أخرى للنادي، فأنا أريد ذلك”.

واسترسل ليونيل: “تيباس؟ لا أعلم ماذا حدث معهم، ولا أعلم بسبب ديون النادي أو رابطة الليجا، ولن أتحدث عن تيباس بشكل سيئ وليس لدي أي مشكلة معه”.

وعن شعوره بعد البيان: “كانت صدمة كبيرة لم أتوقعها، وحتى اللحظة أحاول استيعاب الأمر، وحين أرحل أعتقد أن الأمور ستكون أسوأ، لكنني بين أهلي وأصدقائي، والأهم هو أن أواصل لعب كرة القدم، وحين سأبدأ مع فريقي الجديد ستتغير الأمور”.

وحول مواجهة برشلونة في المستقبل: “سيكون الأمر صعبا بالتأكيد، لكنكم تعرفونني جيدًا وسأستمر بالمنافسة، وأريد أن أهنئ داني ألفيس بالميدالية الذهبية فهو صديق مقرب، وأريد أن أواصل حصد الألقاب وتخطيه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى