اخبار دولة الاحتلالالراية الفلسطينية

مقتل ضابتين بنيران صهيونية صديقة قرب أريحا

احد الجنود في جيش الاحتلال الصهيوني، يفتح النار بالخطأ اتجاه زملاءه، ما أدى الى مقتل ضابطين اثنين.

 

أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني،  مقتل ضابطين في تبادل لإطلاق النار قرب أريحا.

ووفقاً لبيان المتحدث باسم الجيش، قتل اثنان من ضباط الجيش الليلة الماضية، نتيجة “خطأ في تهديد الهوية أدى إلى إطلاق النار في كلا الاتجاهين”، وذلك خلال عمليات تأمين قرب معسكر تابع للجيش في وادي الأردن.

وذكرت مصادر عبرية أن الضابطين القتيلين هما قادة في وحدة ايغوز الخاصة، مشيرة إلى أن هذا الحادث من أصعب الحوادث التي يواجهها الجيش الإسرائيلي.

وأفادت مصادر صحفية  الليلة الفائتة، بأن احد الجنود في جيش الاحتلال الصهيوني، فتح النار بالخطأ اتجاه زملاءه، ما أدى الى مقتل احدهم واصابه اخر بجروح خطيره قرب اريحا.

لاحقا، اعلنت مصادر اعلامية صهيونية اقرار وفاة الجندي الاخر.

وكانت قد كشفت القناة “14” العبرية، مساء اليوم الأربعاء،  عن حادثٍ وصفته بغير المعتاد في منطقة “متسبيه يريحو ” بالقرب من قاعدة “النبي موسى” في منطقة أريحا،  أسفر عن إصابة جنديين اثنين من جيش الاحتلال بحالة خطيرة.

ووفق القناة ووسائل اعلام أخرى فإن معلومات متطابقة، تفيد إن “هذا الحادث يعتبر غير قوميٍّ، إذ إنه ناتج عن تدريبات عسكرية أو ما شابه”، مضيفة أن “الحادث وقع نتيجة تدريبات عسكرية، بأحد المعسكرات قرب أريحا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى