الراية العالميةالوطن العربي

قطر تستبعد تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.. طالما لا يوجد أي آفاق لإنهاء الاحتلال!

وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، يستبعد تطبيع العلاقات بين بلاده والكيان الصهيوني، على غرار “اتفاقات أبراهام”.

استبعد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، اليوم الأربعاء، تطبيع العلاقات بين بلاده والكيان الصهيوني، على غرار “اتفاقات أبراهام”.

جاءت تصريحات الوزير القطري خلال منتدى الأمن العالمي الذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة، بحسب موقع قناة “الجزيرة”.

وقال الوزير إن هذه “الاتفاقات لا تتلاءم مع قطر”، مؤكدا أن “بلاده لن تقدم على التطبيع طالما لا يوجد أي آفاق لإنهاء الاحتلال والتوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية”.

ورأى أن الإجراءات الاقتصادية التي تتخذها حكومة الإحتلال من أجل تحسين حياة الفلسطينيين لا تساهم إلا في حل جزء صغير من المشكلة.

يأتي هذا في الوقت الذي عبر فيه مسؤولون كبار بوزارة الخارجية الأمريكية عن أمل واشنطن في أن تساعد اتفاقات التطبيع بين “إسرائيل” والدول العربية (اتفاقات أبراهام) في إحراز تقدم على صعيد حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وكان قادة الكيان الصهيوني، والإمارات والبحرين وقعوا “اتفاقات أبراهام” في البيت الأبيض في سبتمبر/ أيلول 2020.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول من العام نفسه، أعلنت دولة الاحتلال، والسودان أنهما ستطبعان العلاقات، وأقام المغرب علاقات دبلوماسية معه في ديسمبر/ كانون الأول، بعدما فاز الرئيس الأمريكي جو بايدن على سلفه دونالد ترامب في الانتخابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى