اخبار الوطنالاخبار الرئيسيةالراية الفلسطينية

قصة الشيخ جراح كاملة على لسان المحامي حسني ابو حسين

المحامي حسني أبو حسين، يكشف تفاصيل قرار محكمة الاحتلال “العليا”، غير المسبوق، الذي نجح بتحصيله حديثا، والذي يلزم حكومة الاحتلال بتنفيذ تسجيل ملكية الأرض الواقعة خارج السور، في حي الشيخ جراح، في مدينة القدس المحتلة، باسم الأهالي.

أكد المحامي حسني أبو حسين، الموكل بتمثيل أهالي حي “الشيخ جراح” الذي يقع خارج السور، في مدينة القدس المحتلة، أن محكمة الاحتلال “العليا” بعد بحث القضية، ألغت أكثر من 60 قرارا أصدرتها محاكم الاحتلال المختلفة، بأن ملكية الأرض التي تبلغ مساحتها ما يقارب 19 دنوما، تعود للمستوطنين، مشددا على أنه لا يمكن إخلاء أهالي الشيخ جراح إطلاقا من أرض الحي، والذين يشكلون أكثر من 60 عائلة.

وأضاف أن “الضغط الجماهيري والحراك السياسي، فرض على المحكمة البحث الموضوع برمته، ومن وجهة نظرنا لاحقا، إذا بدأت أعمال التسوية سوف تعود وسوف تسجل باسم أهالي الشيخ جراح، ذلك بناء على الاتفاقيات التي عقدتها الحكومة الأردنية التي تعود إلى سنة 1956، التي تفيد بأن الحكومة الأردنية، ستملك أهالي  الشيخ جراح هذه الأرض، ولم تملك الحكومة الأردنية هذه الأرض نتيجة نشوب حرب الـ67”.

وأوضح “اليوم المحكمة ألغت كل هذه القرارات، إذ وصلتنا أخيرا، وثيقة أردنية التي سردت أمام المحكمة كل الاتفاقيات التي وقعت مع أهالي الشيخ جراح وصرحت أن الحكومة الأردنية تعهد بتمليك هذه الأرض، إذ أن هذه الأرض من الناحية السياسة، تحت سيادة الحكومة الأردنية، والتزمت الحكومة الأردنية، بهذه الاتفاقيات، لذا على حكومة الاحتلال تنفيذ هذا الإلتزام بتسجيل ملكية هذه الأرض باسم اهالي الشيخ جراح، وننتهي من هذا الموضوع إلى الأبد.

حول هذه القرارات الهامة، والتطورات في قضية أهالي الشيخ جراح، كان لنا هذا الحديث مع المحامي حسني أبو حسين، تابعوا معنا هذا التقرير المصور:

مرفق أدناه صور عن قرار المحكمة والوثيقة الأردنية:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى