اخبار الوطنالاخبار الرئيسيةالتحرير للاسرىالراية الفلسطينية

عليا الاحتلال تعيد ملف الأسير نائل البرغوثي لـ”لجنة الاعتراضات”

محكمة الاحتلال العليا، تقرر إعادة ملف المعتقل نائل البرغوثي إلى “لجنة الاعتراضات العسكرية” التي شُكّلت للنظر في قضايا محرري صفقة 2011 المُعاد اعتقالهم، والتي أعادت لهم الأحكام السابقة، بناء على طلب من نيابة الاحتلال، على أن تتقدم النيابة بطلبها خلال 21 يوما.

قررت اليوم الثلاثاء، محكمة الاحتلال العليا،  إعادة ملف المعتقل نائل البرغوثي إلى “لجنة الاعتراضات العسكرية” التي شُكّلت للنظر في قضايا محرري صفقة 2011 المُعاد اعتقالهم، والتي أعادت لهم الأحكام السابقة، بناء على طلب من نيابة الاحتلال، على أن تتقدم النيابة بطلبها خلال 21 يوما.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني، في بيان له، أن جلسة ستحدد لاحقا في المحكمة العسكرية في “عوفر”؛ للنظر في القضية من لجنة الاعتراضات العسكرية لبتّها، مضيفا أن المحكمة العليا للاحتلال أتاحت للمحامي فرصة العودة لها إن لم تبتّ القضية خلال هذه المدة.

والمعتقل البرغوثي (64 عامًا)، من بلدة كوبر بمحافظة رام الله والبيرة، اعتقل لأول مرة عام 1978 وحكم عليه بالسّجن المؤبّد و18 عاما، وأفرج عنه في صفقة تبادل أسرى عام 2011، وعاش الحرّيّة لـ32 شهراً فقط، ثمّ أعاد الاحتلال اعتقاله في حزيران عام 2014، وحكم عليه بالسّجن لـ30 شهراً في 10 أيار 2015، وبعد انتهاء مدة الحكم البالغة 30 شهرًا أعاد له حكمه السّابق بالمؤبد و18 عاما، بدعوى وجود “ملف سرّيّ”، وما يزال.

ويقضي البرغوثي أطول مدّة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة، وصل مجموعها إلى ما يزيد على 42 عاما، قضى منها 34 عاما متواصلة، وقد فقد غالبية أفراد عائلته خلال سنوات اعتقاله، كان آخرهم شقيقه عمر البرغوثي (أبو عاصف).

ولفت نادي الأسير إلى أنّ سلطات الاحتلال تواصل اعتقال 49 محرّرًا من صفقة 2011 أُعيد اعتقالهم في عام 2014، وأعادت لهم أحكامهم السابقة، وتم تأكيدها في المحكمة العليا، وبقي 18 معتقلا ينتظرون -كما البرغوثي- النّظر في التماساتهم المقدّمة منذ سنوات ضد إعادة أحكامهم السابقة، والمطالبة بالإفراج عنهم.

روبط ذات صلة:

حياة أقدم أسير في العالم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى