الاخبار الرئيسيةالراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

طهران: الكيان الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة.. والتطبيع معه خيانة

وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، يؤكد أنّ “الكيان الصهيوني أثبت أنّه لا يفهم لغة الديمقراطية والسياسية، ولا يفهم سوى لغة القوة”.

حسين أمير عبد اللهيان
تصوير: Sputnik

أكّد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، أنّ “الكيان الصهيوني أثبت أنّه لا يفهم لغة الديمقراطية والسياسية، ولا يفهم سوى لغة القوة”.

وخلال مشاركته عبر تقنية فيديو في المؤتمر الإقليمي للوحدة الإسلامية المقام في سنندج غربي إيران، شدّد عبد اللهيان على أنّ “المقاومة الفلسطينية جعلت الحلم الصهيوني الوهمي من الفرات إلى النيل جداراً إسمنتياً يحيط الأراضي المحتلة”.

وأضاف: “نعتبر التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً صارخةً لقضية الشعب الفلسطيني. السيد علي خامنئي أكد مراراً الحلول السياسية للقضية الفلسطينية”.

ولفت في هذا السياق إلى “مبادرة إيران المبنية على إجراء استفتاء يشمل جميع سكان فلسطين الأصليين”.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد كشف في 27 نيسان/أبريل الماضي عن مبادرة سياسية قدّمتها إيران بشأن فلسطين، ومسجّلة لدى الأمم المتحدة.

وأوضح أنّ المبادرة هي “إجراء استفتاء عام في فلسطين لتحديد المصير، بمشاركة جميع سكان فلسطين الأصليين من المسيحيين واليهود والمسلمين، وليس سكانها غير المُرحّب بهم”، مضيفاً: “نتيجة هذا الاستفتاء العام والمباشِر، يجب أن يتم تشكيل حكومة فلسطينية موحدة تحكم جميع الأراضي الفلسطينية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى