مقالاتمنتدى الراية

شيرين ابو عاقلة والرواية الفلسطينية

كتبه- محمد صادق الحسيني

لمن يهمه الامر بخصوص جريمة اغتيال شيرين ابو عاقلة على ابواب مخيم جنين وفي طريق القدس..!

١- القناصون “الإسرائيليون” لا يغتالون احداً الا باوامر مباشرة وواضحة من “الشاباك” .

٢- كل جندي قناص اسرائيلي يقف الى جانبه عنصر شاباك ومعه صورة المطلوب اغتياله.

٣- اغتيال شيرين ابو عاقلة اريد له اخفاء جريمة اغتيال المخيم ، نعم مخيم جنين، من خلال ابنة هذا المخيم التي تعرفه ويعرفها كتوأمين.

٤- اغتيال شيرين ابو عاقلة اريد له ان يكون بديلاً عن العجز والفشل في اغتيال السنوار او غيره من القيادات الفلسطينية المقاومة .

٥- اغتيال شيرين ابو عاقلة اريد له ان يجسد بكثافة عالية صب جام غضب المحتل على كل ما هو فلسطيني حي ويتحرك.

٦- اغتيال شيرين ابو عاقلة اريد له ان يكون اعلاناً بوقف الرواية الفلسطينية لما يجري في مسرح عمليات الاحتلال اليومية من جريمة حرب منظمة ضد الشعب الفلسطيني.

لكن الرواية الفلسطينية ستبقى مستمرة رغم انف الكيان المؤقت الطارئ ، لأن شيرين اليوم رسمت بشهادتها الحية ( صوتاً وصورةً) انصع صورة لصاحب الارض الفلسطيني محتضناً ارضه وهي تحتضنه… والطارئ الاسرائيلي المحتل وهو مختبئ وراء جدر..!

شيرين هزمت قاتل فلسطين بالصوت والصورة

وعيك – بصيرتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى