اخبار الوطناخبار دولة الاحتلالالراية الفلسطينية

“شاكيد” تسارع لإنجاز المخطط الاستيطاني في قلنديا

وزيرة داخلية الاحتلال المنتهية ولايتها أييلت شاكيد، توجهت إلى ما يسمى “اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في لواء القدس” بطلب تسريع إجراءات الموافقة على مشروع البناء الضخم “عطروت”، والذي يتعلق ببناء مجمع إسكاني يضم حوالي 9000 وحدة سكنية، في المكان الذي كان يقوم فيه مطار قلنديا.

استيطان- تصوير Reuters

قالت وسائل إعلام صهيوني، إن وزيرة داخلية الاحتلال المنتهية ولايتها أييليت شاكيد، توجهت إلى ما يسمى “اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في لواء القدس” بطلب تسريع إجراءات الموافقة على مشروع البناء الضخم “عطروت”، والذي يتعلق ببناء مجمع إسكاني يضم حوالي 9000 وحدة سكنية، في المكان الذي كان يقوم فيه مطار قلنديا.

وحسب صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، يثير دفع الخطة حساسية سياسية بسبب موقعه في شمال المدينة، في منطقة احتلتها “إسرائيل” في حرب الأيام الستة.

وترغب شاكيد، التي روجت للخطة خلال فترة عملها، في استكمالها، في الأسبوع الأخير من منصبها قبل أن تترك الحياة السياسية.

ومع ذلك، أبلغتها “اللجنة اللوائية” أن المراجعة البيئية للمنطقة لم تكتمل بعد، لذلك، ليس من الممكن، من ناحية قانونية، الموافقة على الخطة الآن، ولن تتم الموافقة عليها إلا في غضون بضعة أشهر.

وقال مقربون من شكيد لصحيفة “يسرائيل هيوم” إنها في الوضع الحالي ليست ملتزمة سياسيًّا تجاه نتنياهو أو لبيد، وبالتالي لا تخشى الضغط من أي منهما لإيقاف البرنامج بسبب طلب أمريكي.

وبحسب المصادر، فإنه “على الرغم من عدم إمكانية استكمال المخطط في الوقت الحالي، إلا أن شكيد دفعت الخطة إلى أقصى حدٍّ خلال نوبتها. والأمر متروك الآن للحكومة القادمة لإكمالها، ويتعلق هذا المشروع بفرض سيطرة الاحتلال على شمال القدس، وخطة لإنشاء عشرات آلاف الشقق في المدينة”.

ووفقاً للصحيفة، فإن الانتقال إلى المرحلة النهائية في التصديق على المخطط قد تستغرق بضعة أشهر لحين انتهاء المسح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى