الراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

ستولتنبرغ: انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو سيكون الأسرع

الأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرغ، يقول إنّ انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف هو “الأسرع” في تاريخ الحلف، وسيستغرق أشهراً لا سنوات لإتمامه.

AP Hannibal Hanschke/Pool via AP

قال الأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرغ، اليوم الأربعاء، إنّ انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف هو “الأسرع” في تاريخ الحلف، وسيستغرق أشهراً لا سنوات لإتمامه.

وأضاف ستولتنبرغ في تصريحات لـ”يورونيوز”: “أنا حريصٌ جداً على عدم التنبؤ أو قطع أي وعد بخصوص البرلمانات. في المرة الأخيرة، استغرق الأمر قرابة عام، ولكن عدداً من الحلفاء أبدى الاستعداد لمحاولة القيام بذلك بسرعة هذه المرة”.

وتابع قائلاً: “نأمل أن نتحدث عن أشهر. هناك إرادة سياسية قوية للتصديق في مختلف الدول الحليفة”.

ويأتي ذلك بعدما وقّعت الدول الأعضاء الـ30،أمس الثلاثاء، بروتوكولات الانضمام اللازمة لدعوة الدولتين إلى الانضمام للحلف،لكن، ما زال على كل دولة من أعضاء الناتو أن تصدق الدعوة بموافقة تشريعية على بروتوكولات الانضمام، وهذه العملية من مهام برلمانات الدول، ومن المرجح أن تستغرق من 6 إلى 8 أشهر.

وقال ستولتنبرغ، في السياق، إنّ توقيع بروتوكولات انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف “خطوة ستعزّز قوته”، مؤكداً أنّ “إجراءات الانضمام ستكون أسرع من عمليات الانضمام المعتادة”.

وكان من الممكن توقيع بروتوكولات الدعوة، في وقت قصر من هذا، لكنّ تركيا لم تتخلَّ عن معارضتها طلب عضوية الدولتين إلا في اللحظة ما قبل بدء قمة حلف شمال الأطلسي في مدريد الأسبوع الماضي.

وكانت أنقرة قد اتهمت كلا البلدين بدعم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب، اللذين تصنّفهما تركيا جماعتين إرهابيتين. واعترض البلدان على الاتهامات.

وتقدمت السويد وفنلندا بطلب الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، في 18 أيار/مايو، إثر العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وجرى تحقيق انفراجة بعد أن اتفق قادة البلدان الثلاثة على التعاون في سلسلة من جهود مكافحة الإرهاب، بما في ذلك اتفاقيات تسليم المجرمين والتعهدات بإنهاء حظر الأسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى