الراية الفلسطينية

جرائم العنف مستمرة في الداخل الفلسطيني المحتل( 48 )

مقتل منار حجاج وابنتها رميا بالنار - اصابة الابنة الثانية بجراح

مصادر طبية تعلن عن وفاة السيدة منار حجاج ( 34 عاما ) متأثرة بجروحها الحرجة .

وقالت المصادر المحلية ، إنّ الجريمة وقعت خلال تواجد امرأة وابنتيها التوأم داخل سيارة بجانب المنزل، إذ أقدم ملثم على إطلاق النار عليهن ثم لاذ بالفرار من المكان.

 ضحية اطلاق النار في اللد، الليلة الماضية، هي منار حجاج، وابنتها خضرة حجاج، أما المصابة فهي ابنة المرحومة منار والأخت التوأم لخضرة حجاج، وجرحها متوسطة وفقا لما ذكرته مصادر طبية.

من جانبه قال المتحدث بلسان الشرطة : ” انه لا توجد علاقة للأم وابنتيها بنزاع او خلاف ما . ولا توجد كذلك شكاوى حول عنف داخل العائلة .

اما في مدينة الطيبة بالمثلث الجنوبي ، فقد أصيب شخص بجروح من جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار

وخلال نقله بسيارة الإسعاف، أقدم ملثمين على خطفه من داخلها تحت تهديد السلاح.

غني عن التأكيد بان الجماهير العربية في الداخل المحتل ، تحمل المسؤولية لحكام ” اسرائيل” وشرطتها  عن هذه الجرائم ، وتؤكد القوى الوطنية انها سياسة ممنهجة لحكومات دولة الاحتلال .

تعليق واحد

  1. وقولوا الحَقّ على الصهيونية!!!
    انا مش فاهم.!!! اذا احنا شعب حربحي وحِمِش،،
    لهذه الدرجة،، كيف اخذ الصهاينة بلادنا وبيوتنا وعِزَبْنا؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى