اخبار الوطنالراية الفلسطينية

ثوار جبل صبيح يسقطون طائرة لجيش الاحتلال خلال المواجهات المستمرة

قوات الاحتلال الاسرائيلي تقمع المسيرة المتجهة نحو جبل “صبيح” في قرية بيتا جنوب نابلس، وشبان فلسطينيون، يسيطرون على طائرة مسيرة تستخدم لإلقاء قنابل الغاز بعد سقوطها في مواجهات القرية.

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، المسيرة الأسبوعية الرافضة للاستيطان في قرية بيتا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، ما اعقبه اندلاع مواجهات شرسة بين قوات الاحتلال وثوار جبل “صبيح”.

وأطلقت قوات الاحتلال، قنابل الغاز المسيلة للدموع من الطائرات المسيرة على المشاركين في المسيرة.

الى ذلك، سيطر شبان فلسطينيون، خلال المسيرة، على طائرة مسيرة تستخدم لإلقاء قنابل الغاز بعد سقوطها في مواجهات القرية

وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاط و قنابل الغاز؛ بينهما القيادي خالد منصور في قرية بيت دجن شرق نابلس؛ إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة ضد الاستيطان.

واندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في قرية بيت دجن شرق نابلس، ما اسفر عن اصابة خمسة مقاومين على الاقل، وفق جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني.

وتأتي هذه المسيرة أسبوعيًّا في قريتي بيت دجن وبيتا والتي تتعرض لاعتداءات من الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، رفضًا لإقامة بؤر استيطانية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى