الاخبار الرئيسيةالراية العالميةالوطن العربي

تحت إشراف تبون.. آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري

بمناسبة الذكرى الـ60 للاستقلال، وتحت إشراف الرئيس عبد المجيد تبون، انطلق استعراض عسكري ضخم للجيش الجزائري، في العاصمة، بحضور كبار المسؤولين.

انطلق صباح اليوم الثلاثاء استعراض عسكري ضخم للجيش الجزائري، في العاصمة، بمناسبة الذكرى الـ60 للاستقلال، وتحت إشراف الرئيس عبد المجيد تبون، وبحضور كبار المسؤولين.

وعلى امتداد الطريق الوطني رقم 11، بمحاذاة جامع الجزائر نحو حي مختار زرهوني بالمحمدية، تابع الآلاف من المواطنين الاستعراض العسكري للجيش، حيث تشهد شوارع العاصمة أكبر وأضخم استعراض لوحدات وقوات الجيش الوطني الشعبي منذ الاستقلال في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى انتزاع السيادة الوطنية.

بداية، قدم الرئيس عبد المجيد تبون، مع رئيس أركان الجيش، الفريق الأول السعيد شنقريحة، التحية لمختلف القوات، على غرار القوات البحرية، والجوية، والبرية، والخاصة وأيضا أشبال الأمة.

في حين أطلقت القوات الجزائرية، المدافع، معلنة انطلاق الاستعراض العسكري الأضخم من نوعه منذ 33 سنة.

ووفق ما عرض من صور ومشاهد مقتضبة من التحضيرات للاستعراض العسكري، فإن قيادة الجيش الجزائري تكون قد قررت رفع السقف عاليا، وإخراج كل ما لدى الجزائر من نماذج لأسلحة متطورة، في هذا اليوم.

وشرعت طائرات مقاتلة أخرى، متعدّدة المهام، في جولات طيران استعراضية أمام أنظار الحضور. ثم أعقب ذلك عروض موسيقية للجوق العسكري التابع للجيش الوطني الشعبي، قبل دخول فرسان الحرس الجمهوري.

هذا ودعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في كلمة ألقاها في مستهلّ الاستعراض العسكري الضخم المخلّد لستيّنية الاستقلال، إلى مساهمة الجميع في تثبيت أسس دولة المؤسسات والحقّ والقانون.

وقال الرئيس تبون في كلمته: “أؤكد أننا جميعا ومهما كانت مواقعنا ومستويات مسؤوليتنا، مدعوون في ظرف محفوف بالتحديات، إلى المساهمة في تثبيت دولة المؤسسات والحق والقانون”.

كما أضاف رئيس الجمهورية: “لنجعل من أيامنا التاريخية محطات شاهدة على الوفاء للشهداء ولرسالة نوفمبر الخالدة”.

وفي السياق، أعلنت الجزائر عن عفو رئاسي شمل 14 ألف سجين في مناسبة الذكرى الستين لاستقلال البلاد عن فرنسا.

المصدر: “الشروق”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى