الاخبار الرئيسيةالراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

“بين اند جيري” الأمريكية ترفع قضية لمنع بيع منتجاتها في المستوطنات

إدارة شركة المرطبات “بين اند جيري” الأميركية، تعلن عن قرارها مقاضاة الشركة الأم المالكة للجزء الأكبر من أسهمها “يونيليفير”؛  لمنعها من بيع علامتها التجارية وحقوقها في الكيان الصهيوني، إلى شركة صهيونية ستوزع منتجاتها في مستوطنات مقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

أعلنت إدارة شركة المرطبات “بين اند جيري” الأميركية، عن قرارها مقاضاة الشركة الأم المالكة للجزء الأكبر من أسهمها “يونيليفير”؛  لمنعها من بيع علامتها التجارية وحقوقها في الكيان الصهيوني، إلى شركة صهيونية ستوزع منتجاتها في مستوطنات مقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وطلبت إدارة الشركة من محكمة فيدرالية أمريكية في نيويورك إصدار أمر قضائي طارئ لوقف نقل أي أصول إلى “الشركة الإسرائيلية- AQP” ومالكها الصهيوني آفي زنجر.

وتشكل القضية التي رفعتها شركة المرطبات نقضًا لمزاعم حكومة الاحتلال، أنها أجبرت الشركة على التراجع عن قرارها لعام 2021 بإنهاء اتفاقية الترخيص لبيع منتجاتها في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية.

وتأتي القضية القانونية التي رفعتها شركة المرطبات بعد أن أعلنت الشركة الأم “يونيليفير” الأسبوع الماضي أنها “ستبيع أعمال العلامة التجارية في إسرائيل لشركة AQP لتقوم بتصنيع وتوزيع العلامة التجارية هناك لعقود بما في ذلك في المستوطنات”.

وعقب ذلك، أعلن رئيس حكومة الاحتلال يائير لابيد أن “الصفقة انتصار لإسرائيل”، لكن سرعان ما أعلنت إدارة “بن اند جيري” رفضها لذلك.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم: “ما زلنا نعتقد أنه يتعارض مع قيم الشركة بيع منتجاتنا في الأرض الفلسطينية المحتلة”.

وبينت أن محاولة إجبار بن اند جيري التخلي عن علامتها التجارية وحقوقها لصالح شركة تبيع في المستوطنات “ستسبب الإرباك بين عملاء الشركة والجمهور عامة، وسوف يشوه نزاهة العلامة التجارية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى