اقتصادالراية الاقتصاديةالراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

الولايات المتحدة تخسر قوتها الاستراتيجية لصالح روسيا!

اعتماد الدول الأوروبية على الغاز الروسي يضعها في موقف ضعيف وقد يؤثر سلبًا على علاقتها مع الولايات المتحدة.

تصوير: Reuters

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” مقالا مطولا أكدت فيه أن اعتماد الدول الأوروبية على الغاز الروسي يضعها في موقف ضعيف وقد يؤثر سلبًا على علاقتها مع الولايات المتحدة.

وبحسب الصحيفة، فإن رغبة أوروبا في التخلي عن إنتاج الطاقة من الوقود الأحفوري جعلتها بلا حماية ضد الارتفاع العالمي في أسعار النفط والغاز، وخلال العام الماضي، تضاعفت أسعار الطاقة هناك خمسة أضعاف، والوضع الحالي مفيد بالتأكيد لروسيا.

ولفتت الصحيفة إلى أنه “على الرغم من طلبات السياسيين الأوروبيين، فإن غازبروم ليست في عجلة من أمرها لزيادة الإنتاج”، على حد تعبيرها.

وجاء في المقال ايضا، “إن توليد الطاقة هو مصدر القوة الاستراتيجية لأمريكا، والتي تخاطر بها من أجل أحلام المناخ، هوس إدارة بايدن المجنون بأهداف مناخية غير واقعية على حساب أمن الطاقة سيضر بشكل خطير بالاقتصاد الأمريكي والمصالح الوطنية في العالم”.

ظل الوضع في سوق الطاقة الأوروبية حرجًا لعدة أسابيع، يعتقد الخبراء أن الارتفاع الحاد في تكلفة العقود الآجلة يرجع إلى عدة عوامل، بما في ذلك المستوى المنخفض لملء مرافق تخزين الغاز تحت الأرض في أوروبا، ومحدودية العرض من الموردين الرئيسيين، فضلاً عن ارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي المسال في آسيا.

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارًا وتكرارًا أن موسكو مستعدة للمساعدة في استقرار وضع الطاقة في أوروبا.

روابط ذات صلة:

صربيا: سبب أزمة الطاقة هو عدم توقيع دول الاتحاد الأوروبي عقودا مع روسيا

الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، يقول إن أحد أسباب أزمة الطاقة في أوروبا، هو عدم توقيع عقود طويلة الأمد مع روسيا…

أكمل القراءة »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى