اخبار دولة الاحتلالالراية الفلسطينية

“الليكود” يخطط لطرح مشروع قانون حل “الكنيست” الأربعاء القادم

ماذا تعني استقالة عضو "الكنيست" غيداء زعبي؟

حزب “الليكود” يخطط لطرح مشروع قانون لحل “الكنيست” في وقت مبكر يوم الأربعاء المقبل، وذلك عقب اعلان عضو “الكنيست” غيداء زيناوي زعبي من حزب “ميرتس” استقالتها من الائتلاف الحكومي

الكنيست الصهيوني – تصوير الأناضول

يخطط حزب “الليكود” لطرح مشروع قانون لحل “الكنيست” الصهيوني، في وقت مبكر يوم الأربعاء المقبل، وذلك عقب اعلان عضو “الكنيست” غيداء زيناوي زعبي من حزب “ميرتس” استقالتها من الائتلاف الحكومي، وفق ما نشر في “واينت” العبري.

وقال رئيس كتلة “الليكود”، ياريف لافين، على إثر الإعلان عن استقالة ريناوي: “إن حكومة الفشل والعجز برئاسة بينيت ولابيد أصبحت اليوم حكومة أقلية في الكنيست. لقد فشل بينيت في الاقتصاد والأمن وفي كل مجال. من الواضح الآن للجميع أن الحكومة فقدت الحق في الوجود. سنستبدل قريبا هذه الحكومة السيئة والفاشلة بحكومة جيدة لدولة “اسرائيل” ومواطني اسرائيل”.

وقال عضو الكنيست من حزب “الليكود” شلومو قرعي عن استقالة ريناوي الزعبي على تويتر “هناك مناهضون للصهيونية مثل الزعبي، حتى عندما تكون لديهم حكومة مناهضة للصهيونية بشكل كامل، يشق عليهم تحملها. الحقيقة هي أنها على حق. هذه حكومة بلا قيم. لقد باعوا كل شيء، عن اليمين وعن اليسار، في مقابل الشهرة والسلطة “.

يذكر ان نفتالي بينت ويائير لابيد عرفوا عن استقالة زعبي من وسائل الاعلام .

لابيد يلتقي بريناوي الأحد لثنيها عن قرارها

وأعلن وزير خارجية الاحتلال ورئيس حزب “يش عتيد”، يائير لابيد، أنه تحدث مساء اليوم الخميس، مع عضو “الكنيست” عن ميرتس، غيداء ريناوي، عقب إعلانها الاستقالة من الائتلاف الحكومي، وقال لبيد إنه سيلتقي بها يوم الأحد المقبل لثنيها عن قرارها، وقال: “الهدف هو إيجاد حل إيجابي للوضع”.

ويأتي هذا وسط تقديرات في الائتلاف أن ريناوي- زعبي لن تمنح صوتها للإطاحة بالحكومة، التي أصبحت الآن بالفعل حكومة أقلية مع 59 صوتًا فقط. وأجرت القناة ” 12″ الصهيونية، في وقت سابق من هذا المساء، مقابلة مع ريناوي لم توضح فيها ما إذا كانت ستدعم حل “الكنيست” والذهاب إلى انتخابات مبكرة.

وقالت إنه في التصويت على حل “الكنيست” الذي ستطرحه المعارضة، الأربعاء المقبل على الأرجح، ستصوت وفقا لـ “أمر الضمير” – ولم تستبعد احتمال أنها ستدعم الائتلاف الحكومي من الخارج.

وذكر موقع “واينت” أن المحادثة الهاتفية الليلة بين ريناوي ولابيد حصلت بعد أن رفضت زعبي أن ترد، في الساعات الأولى التي تلت إعلانها المفاجئ ظهرًا، على أي من زملائها في “ميرتس”، ولا حتى رئيس حزبها نيتسان هوروفيتس، الذي سافر إلى بيتها في “نوف هجليل”، بينما لم تتواجد هي في البيت.

وقالت مصادر سياسية لـ”واينت” إن هناك تواصل ما بين ريناوي ولابيد، وأنه أخذ معالجة موضوعها على عاتقه.

ماذا تعني استقالة عضو “الكنيست” غيداء زعبي؟

وفي هذا السياق، رأى الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني حسن لافى، أن استقالة غيداء زعبي من الائتلاف الحكومي في “إسرائيل”، هي بمثابة مفاجأة من العيار الثقيل لكل من “نفتالي بينت ويائير لابيد”، الذان لم يعلما عن الاستقالة إلا من الأخبار العاجلة للقناة 12.

ونشر لافي عبر صفحته في “الفيس بوك” مقالاً حمل عنوان ” قراءة في استقالة غيداء زعبي من الائتلاف الحكومي الإسرائيلي”، بين فيه ” ماذا تعني استقالة غيداء”، فقد أكد أن حكومة الاحتلال باتت هي من تمثل الأقلية داخل “الكنيست”، وبالتالي زاد من شللها التشريعي، وباتت يجب أن تبحث عن داعمين لتشريعاتها من خارج ائتلاف الحكومي وهذا مرتبط بتعقيدات الابتزازات السياسية والشخصية إن حدث أصلا.

وأضاف ” ثانيا، الأن الطريق ممهد لتقديم مقترح حل الكنيست من قبل المعارضة، حيث في حال تصويت القائمة المشتركة بالإضافة لغيداء وعيديت سيلمان المستقيلات يتم حل الكنيست، ولكن يبقى نفتالي بينت مسير لرئاسة الوزراء حتى الانتخابات التي يجب اجرائها خلال تسعين يوماً من حل الكنيست، وبالتالي لن يصبح ” يائير لابيد رئيسا للوزراء حسب الاتفاق الائتلافي”.

وتابع المحلل السياسي ” ثالثا، البعض الذي يعتقد ان هذه الظروف ستجعل نفتالي بينت يصعد باتجاه غزة او القدس من أجل كسب أصوات اليمين، هذا احتمال وارد لكن اعتقد ان العكس أكثر احتمالية، حيث الآن سيعتبر “الاسرائيليون” الذهاب إلى اي معركة انه يأتي في اطار المصالح الحزبية لـ”نفتالي بينت”، وبالتالي تفقد هذه المعركة شرعيتها امام الشارع “الاسرائيلي”، الأمر الذي سيدفع بالجيش والمؤسسة العسكرية ألا توافق على معركة في مثل هذه الظروف”.

 ويعتقد الكاتب السياسي أن “الجيش لو كان يخطط لمعركة مفاجئة أعتقد أنه في مثل هذه الظروف والتعقيدات السياسية سيكون الانتظار سيد الموقف ما لم تفرض المعركة عليه، كما فعل نتنياهو العام الماضي على ضوء مسيرة الأعلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى