اخبار الوطنالاخبار الرئيسيةالراية الفلسطينية

الفلسطينيون يؤدون صلاة العيد في المسجد الاقصى

الفلسطينيون يؤدون صلاة عيد الاضحى المبارك في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلة.

أدى نحو 150 ألف مصلٍ، صباح اليوم السبت، صلاة عيد الأضحى المبارك، في رحاب المسجد الأقصى.

ومنذ ساعات الفجر، بدأ توافد المصلين إلى المسجد من أنحاء مدينة القدس، ومن أراضي عام 1948، ومن محافظات الضفة الغربية.

وبدأ توافد الفلسطينيين، بمن فيهم عائلات كاملة ضمت رجال ونسوة وأطفال، إلى المسجد، منذ ساعات الفجر، حيث امتلأت ساحاته بالمصلين مع بدء الصلاة.

وردد المصلون تكبيرات العيد، وهم يدخلون ويخرجون بأفواج كبيرة من المسجد وإليه، عبر بوابات البلدة القديمة، وفي أزقتها، حيث امتلأت ساحاته بالمصلين مع بدء الصلاة، في حين أدى المبعدون والمبعدات عن الأقصى بقرارات الاحتلال صلاة العيد قرب المسجد.

ووزع نشطاء، الهدايا على الأطفال، الذين قدموا إلى المسجد الأقصى مع عائلاتهم، في منطقة صحن مُصلى قبة الصخرة، كما وزعوا الحلوى على المصلين.

ومنذ ساعات الصباح الباكر، انتشرت قوات من شرطة الاحتلال في محيط البلدة القديمة بالقدس وأزقتها، وأوقفت عددًا من الشبان على أبواب الأقصى، ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ومنعت بعضهم من الدخول.

ويشار إلى ان عشرات آلاف المواطنين، أدوا يوم امس، صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، الذي يوافق يوم عرفة رغم تشديدات الاحتلال العسكرية في القدس المحتلة.

وقالت مصادر مقدسية، إن أكثر من 50 ألف مصل تمكنوا من الوصول للأقصى، وأداء الصلاة في باحاته وداخل المصليات المسقوفة.

ومنذ ساعات الصباح توافد آلاف المواطنين من القدس والداخل المحتل الى المسجد الأقصى لأداء الصلاة.

وعمر المصلون المسجد بوجودهم، كما علت أصوات الابتهالات وتكبيرات العيد وملأت أرجاء المكان، والصلاة على النبي محمد عليه السلام، في أجواء روحانية جميلة.

وفرضت قوات الاحتلال -صباح أمس- إجراءات عسكرية في مدينة القدس المحتلة، وعرقلت وصول الفلسطينيين من مدن الضفة الغربية إلى المسجد الأقصى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى