الراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

الخارجية الروسية: أمانة الأمم المتحدة تتصرف بشكل غير مسؤول بعرقلتها مهمة “الدولية للطاقة الذرية”

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تقول إن العالم “يسير على حافة الهاوية” في ظل الوضع المتعلق بضربات كييف على محطة الطاقة النووية في زابوروجيه، مضيفة أن تصرف الأمانة العامة للأمم المتحدة، بعرقلة مهمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بـ”غير المسؤول”.

Sputnik

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن العالم “يسير على حافة الهاوية” في ظل الوضع المتعلق بضربات كييف على محطة الطاقة النووية في زابوروجيه، مضيفة أن تصرف الأمانة العامة للأمم المتحدة، بعرقلة مهمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بـ”غير المسؤول”.

وأوضحت زاخاروفا لوكالة “سبوتنيك”، أنه “يبدو لي أن الأمانة العامة للأمم المتحدة، التي تتعامل مع مشكلة الطاقة النووية، بما في ذلك عواقب الكوارث التي من صنع الإنسان، بشكل عام، يجب أن تفهم أن العالم يسير على حافة الهاوية. وهذه ليست تجارب خطيرة للعلماء يوظفونها لصالح العالم والتنمية والبحث عن مصادر طاقة بديلة، ولكن هذه أعمال إجرامية لنظام كييف كجزء من أنشطتهم الخارجة عن القانون تماما، وهي مدمرة، وعواقبها لن تقتصر على حدود جغرافية معينة”.

وشددت زاخاروفا قائلة: “هذا ليس مجرد قرار لم يتم التوصل إليه أوعلى العكس، قرار بدافع الرغبة في منع بعض التجاوزات في إطار الأمن. هذا القرار منع رحلة غروسي بتفتيش دولي إلى محطة زابوروجيه، وهو غير مسؤول، ويترتب عليه عدد من الأحداث الخطيرة”.

يذكر أنه في وقت سابق، قالت وزارة الخارجية الروسية إن إدارة الأمن بالأمانة العامة للأمم المتحدة لم توافق على رحلة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زابوروجيه للطاقة النووية، ما سمح لكييف مرة أخرى بتنفيذ استفزازات في منطقة المحطة.

هذا ودعا رئيس الوكالة رفايل غروسي إلى ضرورة وقف الأعمال القتالية التي تعرض الأمن النووي إلى الخطر، مشددا على الحاجة لإيفاد بعثة من خبراء الوكالة إلى المحطة في أقرب وقت ممكن.

تتهم روسيا، أوكرانيا، بشن هجمات على المحطة النووية، وصباح الثلاثاء، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن “نظام كييف يأخذ كل أوروبا رهينة بقصفه محطة الطاقة النووية في زابوروجيه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى