الاخبار الرئيسيةالراية العالميةالعالم الإسلامي والعالمالوطن العربي

الخارجية الإيرانية تتوقع استئناف العلاقات مع السعودية

الخارجية الإيرانية تعبر عن توقعاتها بأن يستأنف السعوديون العلاقات مع إيران بناء على المصالح المشتركة.

ناصر كنعاني

عبرت الخارجية الإيرانية عن توقعاتها بأن يستأنف السعوديون العلاقات مع إيران بناء على المصالح المشتركة.

جاء هذا في تصريحات للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، خلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين.

وقال كنعاني: “نتوقع من الأشقاء في المملكة العربية السعودية استئناف علاقتهم معنا بناء على المصالح المشتركة وبناء على ما وصلنا إليه حتى الآن (خلال المفاوضات)”.

كما عبر عن أمله في أن تلتزم السعودية بمبدأ الحوار والمشاورات وتجنب اتخاذ أي إجراء يضر بهذا الأمر والحوار بين الطرفين.

ومؤخرا، قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إن “ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان طلب استضافة لقاء بين وزير الخارجية السعودي ونظيره الإيراني في بغداد”.

وأشار حسين، في مقابلة مع شبكة “روداو” العراقية إلى أن “خمسة اجتماعات سرية عقدت بين السعودية وإيران على المستوى الأمني حتى الآن”.

وأكد أن “الاجتماعات التي كانت سرية وعلى المستوى الأمني ستصبح علنية بوساطة عراقية، وأن وزيري خارجية السعودية وإيران سيجتمعان في بغداد”.

واستضاف العراق على مدار الأشهر الماضية، جولات من المحادثات بين إيران والسعودية، من أجل رأب الصدع في العلاقات بين البلدين.

وتعد إيران والسعودية أبرز قوتين إقليميتين في الخليج، وهما على طرفي نقيض في معظم الملفات الإقليمية وأبرزها النزاع في اليمن، حيث تقود الرياض تحالفاً عسكرياً داعماً للحكومة المعترف بها دولياً، وتتهم الرياض طهران بدعم الحوثيين الذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد أبرزها صنعاء.

وقطعت طهران والرياض علاقاتهما في 2016، إثر مهاجمة محتجين إيرانيين للسفارة السعودية في طهران، رداً على قيام الرياض بإعدام عالم الدين الشيعي نمر باقر النمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى