اخبار الوطنالاخبار الرئيسيةالتحرير للاسرىالراية الفلسطينية

الحكم على أسير بالسجن 22 شهرًا وتحويل آخر لـ”الإداري” وتجديده لثالث

محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير سليم نزال من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، بالسجن الفعلي 22 شهرًا، وغرامة مالية  10 آلاف شيكل، وتحيل الأسير صابر عيسى الزماعره من الخليل، للاعتقال الإداري 4 أشهر.

حكمت محكمة الاحتلال العسكرية في “عوفر” على الأسير سليم نزال من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، بالسجن الفعلي 22 شهرًا، وغرامة مالية  10 آلاف شيكل.

واعتقلت  قوات الاحتلال الشاب “نزال” بتاريخ 02/11/2021 بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه وتحطيم محتوياته، ونقلته إلى التحقيق في مركز “الجلمة” العسكري، والذي استمر عدة أسابيع.

وذكر أن محكمة الاحتلال وبعد تأجيل محاكمته عدة مرات أصدرت حكمها بحقه، بعد أن وجهت له تهمة “التحريض والمشاركة في فعاليات مناهضة للاحتلال، وتشكيله خطرًا على جنود الاحتلال”، وقد أمضى 7 أشهر حتى الآن من محكوميته.

وحولت محكمة “عوفر” العسكرية الأسير صابر عيسى الزماعره من الخليل، للاعتقال الإداري 4 أشهر.

واعتقلت قوات الاحتلال “زماعره”  بتاريخ 01/07/2022، بعد مداهمة منزل عائلته، ونقلته إلى مركز “عتصيون” للتحقيق، وبعد أسبوعين على اعتقاله أصدرت محكمة “عوفر” قرارًا بالإفراج عنه بكفالة مالية قدرها 1000 شيكل.

ورفضت النيابة العسكرية للاحتلال قرار المحكمة، وتقدمت باستئناف على قرار الافراج عنه، ومددت اعتقاله 3 أيام، واليوم أصدرت بحقه قرار اعتقال إداري دون تهمة.

وفي السياق، جددت محكمة الاحتلال قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير رائد محمود حلايقة، من الخليل جنوب الضفة، 4 أشهر إضافية قبل يوم من الإفراج عنه، وذلك للمرة الثانية تواليا.

واعتقلت  قوات الاحتلال الطالب في جامعة القدس أبو ديس حلايقة بتاريخ 20/03/2022 بعد مداهمة منزله ونقلته إلى مركز توقيف “عتصيون” العسكري، وبعد مرور أسبوع على اعتقاله أصدرت بحقه قرار اعتقال إداري 4 أشهر.

وقبل انتهاء فترته الإدارية بعدة ساعات فقط، جددت محكمة الاحتلال الاعتقال الإداري أربعة أشهر أخرى بتوصية من المخابرات التي تدعي وجود ملف سري له، وأنه “يشكل خطرًا على أمن الاحتلال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى