الراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

الجيش الإيراني يبدأ مناورات مشتركة

الجيش الإيراني، يبدا المناورات التخصصية المشتركة للدفاع الجوي الإيراني بعنوان “المدافعون عن سماء الولاية 1400”

الحرس الثوري الايراني – تصوير Reuters Morteza Nikoubazl

بدأ الجيش الإيراني، صباح اليوم الثلاثاء، المناورات التخصصية المشتركة للدفاع الجوي الإيراني بعنوان “المدافعون عن سماء الولاية 1400″، بمشاركة وحدات النخبة لقوة الدفاع الجوي للجيش والقوة الجوفضائية لحرس الثورة الإيراني، والقوة الجوية للجيش في منطقة الصحراء الوسطى في البلاد.

وأعلن قائد مقر “خاتم الأنبياء (ص) المشترك للدفاع الجوي” في إيران، العميد قادر رحيم زادة، أن “هذه المناورات تجري بهدف الارتقاء بالجهوزية القتالية للوحدات، وتعزيز قدرة الردع، وتقييم المنظومات الوطنية للدفاع الجوي لمواجهة التهديدات المختلفة والمكثفة والدفاع الشامل ومواجهة الحرب الإلكترونية والسيبرانية”.

وقال رحيم زادة إن “هذه المناورات تهدف إلى رفع مستوى المعرفة والمهارة لدى الكوادر العملانية والفنية والإحاطة الاستخبارية والتمرين على التعاضد والتنسيق بين مراكز القيادة والسيطرة للجيش وحرس الثورة في إطار شبكة الدفاع الجوي الشاملة في البلاد”.

ووصف العميد رحيم زادة جميع الفنون والتكتيكات المستخدمة في هذه المناورات بأنها “تركيبية ومحلية وإبداعية، ويتم تخطيطها وتنفيذها بما يتناسب مع هيكليات وتهديدات اليوم في العالم”، معتبراً أن “استخدام التكنولوجيا الحديثة يعد من الخصائص البارزة لهذه المناورات”.

وصرح رحيم زادة بأن من البرامج الأخرى لهذه المناورات “الدفاع عن المراكز الحساسة والحيوية مع تنفيذ إجراءات هجوم الحرب الإلكترونية والسيبرانية الإلكترونية والدفاع أمام الهجمات الجوية البعيدة المدى، واستخدام الأعتدة الذكية وصواريخ كروز والطائرات من دون طيار والمأهولة المتخفية عن الرادار”.

ومطلع الشهر الحالي، انطلقت مناورات “فاتحي خيبر” في شمال غربي إيران، ضمن إطار برنامج تقييم القدرات والجهوزية القتالية للقوات الإيرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى