اخبار الوطناخبار دولة الاحتلالالاخبار الرئيسيةالراية الفلسطينية

الاحتلال يمنع المستوطنين من اقتحام “قبر يوسف” حتى إشعار آخر

جيش الاحتلال الصهيوني يقرر منع المستوطنين من اقتحام منطقة “قبر يوسف” شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، حتى إشعار آخر.

مواجهات في بيتا ومنطقة قبر يوسف شرق نابلس- صورة ارشيفية

قرر جيش الاحتلال الصهيوني منع المستوطنين من اقتحام منطقة “قبر يوسف” شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، حتى إشعار آخر.

وأفادت هيئة البث الصهيونية الرسمية “كان” أن قرار المنظومة الأمنية “الإسرائيلية” بعدم السماح للمستوطنين بدخول منطقة “قبر يوسف” جاء إثر مخاوف على حياتهم.

واستخدمت قوات الاحتلال لأول مرة طائرة مسيّرة لحماية المستوطنين الذي اقتحموا “قبر يوسف” مطلع الشهر الحالي.

كما أطلق مقاومون فلسطينيون النار، منتصف الشهر الماضي، تجاه قوات الاحتلال والمستوطنين الذين اقتحموا القبر.

يشار إلى أن المستوطنين ينفذون اقتحامات متكررة لمقام يوسف، الذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًّا يحتوي على ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات من بلدة بلاطة، قبل أن تحتل سلطات الاحتلال المقام وتحوله إلى مكان استيطاني، بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

وشكّل المقام الذي يقع وسط مدينة نابلس بؤرة توتّر بالمنطقة، في ضوء الوجود المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

وتشهد الضفة الغربية المحتلة، تصاعداً كبيراً في عمليات المقاومة، على مستوى إطلاق النار وإلقاء العبوات المتفجرة والحارقة.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني “معطى” (مستقل) في تقريره الدوري لأعمال المقاومة 832 عملاً مقاوماً خلال آب/ أغسطس الماضي، أصيب جراءها 28 إسرائيلياً، بعضهم بجراحٍ خطرة، في حين بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف إسرائيلية 73 عملية، معظمها في نابلس وجنين شمال الضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى