اخبار الوطنالاخبار الرئيسيةالراية الفلسطينيةالشهداء

استشهاد المطارد عدي التميمي في عملية جديدة شرق القدس

الشهيد الذي ارتقى برصاص حراس أمن مستوطنة “معاليه أدوميم” شرقي القدس المحتلة،  هو المطادر عدي التميمي، منفذ عملية حاجز شعفاط التي أدت إلى مقتل مجندة صهيونية، وإصابة جنديين آخرين بجروح، قبل 10 أيام.

أعلنت مصادر صهيونية، أن الشهيد الذي ارتقى برصاص حراس أمن مستوطنة “معاليه أدوميم” شرقي القدس المحتلة، مساء اليوم ، هو المطادر عدي التميمي، منفذ عملية حاجز شعفاط التي أدت إلى مقتل مجندة صهيونية، وإصابة جنديين آخرين بجروح، قبل 10 أيام.

واستشهد شاب فلسطيني، مساء اليوم، بعد إطلاق حراس أمن من الكيان الصهيوني النار عليه عند مدخل مستوطنة “معالية أدوميم” شرقي القدس المحتلة، بدعوة إطلاقه النار من مسدس.

وقالت مصادر عبرية، إن فلسطينيا تم “تحييده” من قبل حراس أمن مستوطنة “معاليه أدوميم” بعد أن وصل حاجزا على مدخل المستوطنة وأطلق النار من مسدس وأصاب أحد الحراس بجروح طفيفة.

وذكرت المصادر، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال وصلت إلى المكان، ويتم فحص شكوك حول وجود شخص آخر برفقة المواطن الذي تعرض لإطلاق النار، وأنه تمكن من الفرار.

وقالت المصادر العبرية، إن الحارس المصاب نقل إلى المستشفى للعلاج.

روابط ذات صلة:

استشهاد شاب برصاص الاحتلال بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن بالقدس المحتلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى