اخبار الوطنالتحرير للاسرىالراية الفلسطينيةالشهداء

“أسيرات الدامون” يُعزين باستشهاد شيرين أبو عاقلة

أسيرات سجن “الدامون”، يبعثن رسالة يُقدمن من خلالها التعازي والمواساة للشعب الفلسطيني كافة، ولذوي الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة خاصة.

Getty

نشرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الخميس، رسالة بعثتها أسيرات سجن “الدامون”، يُقدمن من خلالها التعازي والمواساة للشعب الفلسطيني كافة، ولذوي الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة خاصة.

وجاء في الرسالة: “نتمنى أن يتغمد الله الشهيدة شيرين أبو عاقلة بواسع رحمته، وأن يلهم أهلها وزملائها الصبر والسلوان، ونتمنى الشفاء العاجل والسلامة التامة للأخ الصحفي علي السمودي جراء إصابته برصاص الاحتلال الحاقد”.

واعتبرت الأسيرات استهداف الصحفية شيرين “استهداف للحقيقة وللمؤازرين لقضايا الشعب الفلسطيني، ومنها قضايا الحركة الأسيرة التي يأخذ الإعلام دورًا حقيقيًا تجاهها”.

ونوهت إلى أن استهداف الإعلام محاولة لطمس حقيقة الاحتلال وممارسته الوحشية ضد الشعب الفلسطيني سواء بالقتل أو هدم المنازل أو بالاعتقال.

وأكدت الأسيرات: “لذا فإن استشهاد الإعلامية الفذة شيرين أبو عاقلة يجب ألا يمر دون حساب وأي محرك للضمير الدولي تجاه محاسبة القتلة وتجاه من استهدفها واستهدف الشعب الفلسطيني بشكل عام”.

وصباح يوم الأربعاء، استشهدت الصحفية شيرين أبو عاقلة؛ مراسلة الجزيرة الفضائية، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين.

واستشهاد “أبو عاقلة” أثار ردود فعل فلسطينية وعربية ودولية غاضبة ولازالت متواصلة، ووصفوا ما حدث بـ “جريمة اغتيال بشعة”، مؤكدين أن استهداف الصحفيين هو جزء من سياسة الاحتلال التي تهدف لطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى