الراية العالميةالعالم الإسلامي والعالم

آسيا تشتري النفط الروسي.. بوتين: رجال الأعمال الأجانب أبدوا رغبتهم بمواصلة العمل مع روسيا

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يعلن أن رجال الأعمال الأجانب أظهروا رغبتهم بمواصلة العمل مع روسيا خلال منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي، مؤكدا أن موسكو ستدعم هذه الرغبات.

AP Alexander Ryumin/TASS Host Photo Agency

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن رجال الأعمال الأجانب أظهروا رغبتهم بمواصلة العمل مع روسيا خلال منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي، مؤكدا أن موسكو ستدعم هذه الرغبات.

وقال بوتين خلال حديثه عبر تقنية الفيديو للمشاركين في منتدى الأعمال البريكس “من المهم أن ممثلي الشركات الأجنبية ورجال الأعمال الذين أتوا إلى سانت بطرسبورغ أظهروا استعدادهم لمواصلة العمل في السوق الروسية، بالإضافة إلى محاولة التكيف مع الظروف الجديدة”.

وحول نواتج المنتدى من الاتفاقيات، قال السكرتير التنفيذي للمنتدى، إنه تم إبرام اتفاقيات بقيمة 5.6 تريليون روبل (97 مليار دولار) في هذه النسخة من منتدى سان بطرسبورغ.

وتعليقًا على المشاركين الأمريكيين في منتدى هذا العام، قال كوبياكوف إن عدد المشاركين “أقل 10 مرات من عام 2019، عندما كان عددهم 600”.

آسيا تشتري النفط الروسي المخفض

وفي السياق، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إن الارتفاع الكبير في الطلب من آسيا على النفط الروسي المخفض سعره يعوّض عن العدد الأقل بكثير من البراميل التي يتم بيعها إلى أوروبا، مما يخفف من آثار عقوبات الغرب على روسيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن معظم النفط الإضافي الروسي قد ذهب إلى دولتي هما الصين والهند. فقد ارتفعت واردات الصين من النفط الروسي بنسبة 28 في المائة في أيار / مايو الماضي مقارنة بالشهر الذي سبقه، بينما تحولت الهند من عدم استقبال أي نفط روسي تقريباً إلى شراء أكثر من 760 ألف برميل يومياً.

وأوضحت الصحيفة أن النفط الروسي يُباع بحسم كبير بسبب المخاطر المرتبطة بالعقوبات المفروضة لمعاقبة روسيا على تدخلها في أوكرانيا. ومع ذلك، أدى الارتفاع الشديد في أسعار الطاقة إلى ارتفاع عائدات النفط لروسيا، التي جمعت 1.7 مليار دولار الشهر الماضي أكثر مما كانت عليه العائدات في نيسان / أبريل الماضي.

وقد عزز الروبل مكانته غير المتوقعة كأفضل العملات أداءً في العالم، وارتفع إلى أعلى مستوياته الجديدة في عدة سنوات هذا الأسبوع بفضل أرباح صادرات النفط والغاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى